غـــــــــــــــــــــروب الشـــــــــــــــــــــــمس
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارادة الحياة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المجهول
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 23/02/2009

مُساهمةموضوع: ارادة الحياة   الأربعاء مايو 13, 2009 1:43 pm

من منا لم تستوقفه هذه الأبيات الشعرية الفياضة بالحماس و المشاعر الوطنية ، انها ابيات من إرادة الحياة وهى قصيدة نظمها الشاعر التونسى الكبير أبو القاسم الشابى...

تمعنوا جيدا في هذا الإبداع اللا نظير له من معجزة شعرية يعجز اللسان عن وصفها...


إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ ................................ فَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَر

وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــــــي ................................ وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر

وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـــاةِ ................................ تَبَخَّـرَ في جَوِّهَـا وَانْدَثَـر

فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الْحَيَـــاةُ ................................ مِنْ صَفْعَـةِ العَـدَم المُنْتَصِر

كَذلِكَ قَالَـتْ لِـيَ الكَائِنَــــاتُ ................................ وَحَدّثَنـي رُوحُـهَا المُسْتَتِر

وَدَمدَمَتِ الرِّيحُ بَيْنَ الفِجَــــاجِ ................................ وَفَوْقَ الجِبَال وَتَحْتَ الشَّجَر

إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـــــايَةٍ ................................ رَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِيتُ الحَذَر

وَلَمْ أَتَجَنَّبْ وُعُـورَ الشِّعَـــــابِ ................................ وَلا كُبَّـةَ اللَّهَـبِ المُسْتَعِـر

وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـــــــالِ ................................ يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر

فَعَجَّتْ بِقَلْبِي دِمَاءُ الشَّبَـــــابِ ................................ وَضَجَّتْ بِصَدْرِي رِيَاحٌ أُخَر

وَأَطْرَقْتُ ، أُصْغِي لِقَصْفِ الرُّعُــودِ ................................ وَعَزْفِ الرِّيَاح وَوَقْعِ المَطَـر

وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ - لَمَّا سَأَلْتُ : ............................... " أَيَـا أُمُّ هَلْ تَكْرَهِينَ البَشَر؟"

"أُبَارِكُ في النَّاسِ أَهْلَ الـطُّمُوحِ ................................ وَمَنْ يَسْتَلِـذُّ رُكُوبَ الخَطَـر

وأَلْعَنُ مَنْ لا يُمَاشِي الزَّمَـــانَ ................................ وَيَقْنَعُ بِالعَيْـشِ عَيْشِ الحَجَر

هُوَ الكَوْنُ حَيٌّ ، يُحِـبُّ الحَيَــاةَ ................................ وَيَحْتَقِرُ الْمَيْتَ مَهْمَا كَـبُر

فَلا الأُفْقُ يَحْضُنُ مَيْتَ الطُّيُـــورِ ................................ وَلا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَــر

وَلَـوْلا أُمُومَةُ قَلْبِي اـــلرَّؤُوم ................................ لَمَا ضَمَّتِ المَيْتَ تِلْكَ الحُفَـر

فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الحَيَـــاةُ ................................ مِنْ لَعْنَةِ العَـدَمِ المُنْتَصِـر!"

وفي لَيْلَةٍ مِنْ لَيَالِي الخَرِيـــفِ ................................ مُثَقَّلَـةٍ بِالأََسَـى وَالضَّجَـر

سَكِرْتُ بِهَا مِنْ ضِياءِ التتنُّجُومِ ................................ وَغَنَّيْتُ لِلْحُزْنِ حَتَّى سَكِـر

سَأَلْتُ الدُّجَى: هَلْ تُعِيدُ الْحَيَاةُ ................................ لِمَا أَذْبَلَتْـهُ رَبِيعَ العُمُـر؟

فَلَمْ تَتَكَلَّمْ شِفَـاهُ الـــــظَّلامِ ................................ وَلَمْ تَتَرَنَّـمْ عَذَارَى السَّحَر

وَقَالَ لِيَ الْغَـابُ في رِقَّــــــةٍ ................................ مُحَبَّبـَةٍ مِثْلَ خَفْـقِ الْوَتَـر

يَجِيءُ الشِّتَاءُ ، شِتَاءُ الضَّبَابِ ................................ شِتَاءُ الثُّلُوجِ ، شِتَاءُ الْمَطَـر

فَيَنْطَفِىء السِّحْرُ ، سِحْرُ الغُصُونِ ................................ وَسِحْرُ الزُّهُورِ وَسِحْرُ الثَّمَر

وَسِحْرُ الْمَسَاءِ الشَّجِيِّ الوَدِيــعِ ................................ وَسِحْرُ الْمُرُوجِ الشَّهِيّ العَطِر

وَتَهْوِي الْغُصُونُ وَأَوْرَاقُـــــهَا ................................ وَأَزْهَـارُ عَهْدٍ حَبِيبٍ نَضِـر

وَتَلْهُو بِهَا الرِّيحُ في كُــلِّ وَادٍ ................................ وَيَدْفنُـهَا السَّيْـلُ أنَّى عَـبَر

وَيَفْنَى الجَمِيعُ كَحُلْمٍ بَدِيـــــعٍ ................................ تَأَلَّـقَ في مُهْجَـةٍ وَانْدَثَـر

وَتَبْقَى البُـذُورُ التي حُمِّلَـــتْ ................................ ذَخِيـرَةَ عُمْرٍ جَمِـيلٍ غَـبَر

وَذِكْرَى فُصُول ٍ، وَرُؤْيَا حَيَــاةٍ ................................ وَأَشْبَاح دُنْيَا تَلاشَتْ زُمَـر

مُعَانِقَـةً وَهْيَ تَحْـتَ الضَّبَــابِ ................................ وَتَحْتَ الثُّلُوجِ وَتَحْـتَ الْمَدَر

لَطِيفَ الحَيَـاةِ الذي لا يُمَـــلُّ ................................ وَقَلْبَ الرَّبِيعِ الشَّذِيِّ الخَضِر

وَحَالِمَـةً بِأَغَـانِـي الطُّيُــورِ ................................ وَعِطْرِ الزُّهُورِ وَطَعْمِ الثَّمَـر

وَمَا هُـوَ إِلاَّ كَخَفْـقِ الجَنَـــاحِ ................................ حَتَّـى نَمَا شَوْقُـهَا وَانْتَصَـر

فصدّعت الأرض من فوقــــــها ................................ وأبصرت الكون عذب الصور

وجـاءَ الربيـعُ بأنغامــــه ................................ وأحلامـهِ وصِبـاهُ العطِـر

وقبلّـها قبـلاً في الشفــــاه ................................ تعيد الشباب الذي قد غبـر

وقالَ لَهَا : قد مُنحـتِ الحياةَ ................................ وخُلّدتِ في نسلكِ الْمُدّخـر

وباركـكِ النـورُ فاستقبـلي ................................ شبابَ الحياةِ وخصبَ العُمر

ومن تعبـدُ النـورَ أحلامـــهُ ................................ يباركهُ النـورُ أنّـى ظَهر

إليك الفضاء ، إليك الضيـاء ................................ إليك الثرى الحالِمِ الْمُزْدَهِر

إليك الجمال الذي لا يبيـــد ................................ إليك الوجود الرحيب النضر

فميدي كما شئتِ فوق الحقـــول ................................ بِحلو الثمار وغـض الزهـر

وناجي النسيم وناجي الغيـوم ................................ وناجي النجوم وناجي القمـر

وناجـي الحيـاة وأشواقــــها ................................ وفتنـة هذا الوجـود الأغـر

وشف الدجى عن جمال عمـــــيقٍ ................................ يشب الخيـال ويذكي الفكر

ومُدَّ عَلَى الْكَوْنِ سِحْرٌ غَرِيــــبٌ ................................ يُصَـرِّفُهُ سَـاحِـرٌ مُقْـتَدِر

وَضَاءَتْ شُمُوعُ النُّجُومِ الوِضَـــاء ................................ وَضَاعَ البَخُورُ ، بَخُورُ الزَّهَر

وَرَفْرَفَ رُوحٌ غَرِيبُ الجَمَــــــالِ ................................ بِأَجْنِحَـةٍ مِنْ ضِيَاءِ الْقَمَـر

وَرَنَّ نَشِيدُ الْحَيَاةِ الْمُقَــــدَّسِ ................................ في هَيْكَـلٍ حَالِمٍ قَدْ سُـحِر

وَأَعْلَنَ في الْكَوْنِ أَنَّ الطُّمُـــوحَ ................................ لَهِيبُ الْحَيَـاةِ وَرُوحُ الظَّفَـر

إِذَا طَمَحَتْ لِلْحَيَاةِ الــــنُّفُوسُ ................................ فَلا بُدَّ أَنْ يَسْتَجِيبَ الْقَـدَرْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
osama sh
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 835
تاريخ التسجيل : 27/01/2009
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: ارادة الحياة   الخميس مايو 14, 2009 11:28 am

يسلموووووووو المجهول على الموضوع الحلو


الف شكر


تحياتي ......................... admin
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ghrob14.ahlamontada.com
عاشقة القمر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 04/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: ارادة الحياة   السبت مايو 23, 2009 3:28 pm

بسلموووووووووووووووا ايديك مجهول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عازف الليل
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1867
تاريخ التسجيل : 28/01/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: ارادة الحياة   الأحد مايو 24, 2009 5:10 am

يسلموووووووو المجهول على الموضوع الحلو

كلمات حماسيه جدا ولا اروع


مشكوووووووووووووووووووور

_________________
باد هواك صبرت أم لم تصبرا
وبكاك إن لم يجري دمعك أو جرى
كم غر صبرك وابتسامك صاحباً
لما رآك وفي الحشا ما لا يرى



عازف الليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المجهول
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 23/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: ارادة الحياة   الإثنين مايو 25, 2009 8:05 am

يسلمو على المرور
تحياتي للجميع
المجهول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مالكة الاحساس
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 03/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: ارادة الحياة   السبت يونيو 13, 2009 7:43 am

مشكووووووووور اخ المجهول

القصيدة كتييييييييير حلوة

مالكة الاحساس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الجنه
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 1705
تاريخ التسجيل : 17/02/2009
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ارادة الحياة   الإثنين سبتمبر 20, 2010 7:05 am

يسلموووووو المجهول ولا اروع من هيك شعر يسلمو ايديك

_________________
لا تضع كل أحلامك في شخص واحد ..
ولا تجعل رحلة عمرك وجهة شخص تحبه مهما كانت صفاته ..
ولا تعتقد أن نهايه الأشياء هي نهاية العالم ..
فليس الكون هو ما ترى عيناك لا تنتظر حبيباً باعك ..
وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين
فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ارادة الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غروب الشمس :: المنتدى الادبي :: الشعر والخواطر-
انتقل الى: